مكة المكرمة – واس

كشف رئيس غرفة عمليات الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة النقيب هيثم جميل المطرفي عن استخدام نظام تتبع المركبات كتجربة أولى في رمضان هذا العام على 40 آلية من آليات الدفاع المدني الذي يتيح إمكانية متابعة حركة الفرق الميدانية آلياً وتوجيهها لمواقع الحوادث عن طريق الخرائط الجغرافية، وكذلك التنسيق مع شركات الاتصال المختلفة في المملكة لإرسال رسائل طوال شهر رمضان المبارك من أجل توجيه المعتمرين و المصلين في حال وصول المسجد الحرام لطاقته الاستيعابية بالتوجه إلى أقرب مسجد له.

وتتلقى غرفة عمليات الدفاع المدني المطورة صوراً حية لجميع أرجاء العاصمة المقدسة عبر 4000 آلاف كاميرا تليفزيونية لتوجيه الفرق والوحدات الميدانية لمباشرة البلاغات عن الحوادث، وتجنب مخاطر الزحام والتكدس في داخل وخارج المسجد الحرام.
وأوضح النقيب المطرفي أن الكاميرات التي تغطي جميع أحياء مكة المكرمة تبث صورة حية وعالية الدقة عن حركة المعتمرين والمصلين لغرفة العمليات، بما يفيد في توجيه الوحدات والفرق الميدانية لمناطق الزحام والتجمعات البشرية، إضافةً إلى التواصل مع دوريات السلامة الراكبة وفرق الدراجات النارية لاتخاذ الإجراءات الوقائية، وتجنب جميع المخاطر المحتملة في هذه المواقع. وأشار النقيب المطرفي إلى أن العمل يسير في الغرفة على مدار الساعة من خلال أربع ورديات يتم من خلالها استقبال البلاغات وتمريرها عبر 20 خطاً، إضافةً إلـى 10 خطوط ساخنة مرتبطة بالجهات ذات العلاقة.

التصنيفات: تتبع المركبات

التعليقات مغلقة.